الخميس، يونيو 10، 2010

ع دروب الهوى (5) / بلاي ستيشن








في سهرة أمس اكتشفت ُ أن اللعب بفريق ( يوفنتوس ) ، جيّدٌ جداً !
وقد تمتعت ُ به أكثر مما كنت ُ ألعب ُ بفريقي الأثير ( المان يونايتد ) ..
فبعد هزائم متتالية ، أخذت تنهل ُّ مع الوقت المُطّرد ، ارتأيت ُ أن الأفضليّة َ مع التغيير ؛
لعل ّ نحس َ الهزيمة ِ يزول ، واحترت ُ من أختار ُ فريقا ً عوضاً عن ( المان يونايتد) ..
وجرت مقارنات سريعة ٌ في رأسي ، وبما أنني أحب ُّ اللاعب الأرجنتيني ( كامورانيزي) ، فوقعَ
الاختيار ُ على فريق ( يوفنتوس ) ..
لعبتُ به ، وحقا ً كانت لمسات ُ لاعبي الفريق سحريّة ، والأهدافُ أخذت ُ أسجلها
بسهولة ٍ وأريحيّة !
حقّقت ُ ثلاثة َ انتصارات ، وهكذا أكون قد أخذت ُ بثأري من الجالسين معي والذين ألحقوا
بي الهزيمة ِ قبل ساعاتٍ في حينها ..
(س) من الأصدقاء ، يعتبر ُ ( البلاي ستيشن) فردا ً من أفراد عائلته ، يدمنه ُ بصورة ٍ غبيّة !
لدرجة أنه يقول ُ لنا :
- بتعرفو ياولاد .. أنا لما أتجوز من البنت اللي بحبها بدي أشتري ( بلاي ستيشن ) ،
وأحطه في أوضة النوم .. وأقعد ألعب مع مرتي .. أنا هيك مخطط !
ثم يختصُّني بنظراتهِ ، ويسألني عن رأيي بكلامه :
- انت إيش رأيك .. يعني الواحد بيسّلي حاله ، أنا بحكي إشي غلط ؟!!
وأجيبه ُ باستخفاف :
- عدّاك العيب يازلمة ، انت دايما ً صح !
يعود ُفيسألُني :
- طيب انت إيش مخطط تسوّي بأوضة النوم ؟!!
أغمز ُ للجالسين، وأجيبه ُ مرّة أخرى بابتسامة ٍ صفراء ( فاقع ٌ لونها يسر ُّ الناظرين )
- بدي أجيب الشو تايم ..
ثم وأنا أصفعه ُ على قفاه :
_ و بعديها بدي أجيب ولد يربّيك !!!!


2 التعليقات:

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

هههههههههههههه
ردك عجيييييييب


يسعدلي صباحك يا زلمه :)

خبّرني العندليب يقول...

طيب والله كلمة يازلمة طالعة من تمك زي العسل ;)

يسعدلي ايااكي :$