الأربعاء، يونيو 02، 2010

ع دروب الهوى (2)








يبدو أن رفيقي عاكف ٌ على دراسة خريطة المسار !
لا بأس في ذلك ،
برأيي أن يبقى المرؤ ُ واقفا ً
ولا أن يتخبط َ بين جنبات ِ التيه !
..
منذ كنت ُ صغيرا ً واذني تهوى الألفاظ الغريبة .. الغريبة حقا ً وجدا ً ،
كنت ُ أستلذ ُّ وقعها وما أفتأ أن ألتقطَ أحدها حتى أردده ُ بمناسبة أو بدون مناسبة ..
في أيام صِغري الغابرة تعلمت ُ من الشارع أمثال هذه الكلمات :
( بعَليصَة ) ، ( شمَنْدراني ) ، ( بلَوَنْدي ) ، ( شَنْقَرة )
وأرجوكم لا يسألني أحد ٌ عن معانيها .. أو فيما تُوظّف !
من لديه المقدرة على البحث فليفعل ..
لكن الأمر لم يتوقف على الشارع فقط ..
فبعد بلوغ ِ الوعي ِ والرُّشْد ِ ومصاحبة ِ الكتب
أيضا ً تعرفت على المزيد من الألفاظ تلك والتي أنا مُتيّم ٌ بها
فتعلمت ُ من الكتب أمثال :
(بولتيكا ) ، ( حلمنتيشي ) ، ( خنفشاري ) ..
أما الآن فإني قد وصلت ُ لمرحلة ٍ لست بحاجة ٍ فيها لا إلى الشارع
أو الكتب لإيجاد مثل هذه الألفاظ ..
بل أعتمد ُ على نفسي في ذلك وأخلقها من زقاقات العقل ..
وآخرها كانت ( فلستكوني ) ..
ذكرتها في تعليق ٍ على موضوع ٍ ما أجبرني على إبداعها !!

2 التعليقات:

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

حلو إنك تخترع لك لغة يديده
محد يفهم رموزها غيرك
اهنيك :)

عندي عمتي تتكلم بلغة الزاي والسين
حق " الغيبه والنميمه :) "

خبّرني العندليب يقول...

صباح الفل ياهانم ^^

كل شي حلووو

/
سلامي لعمتك :P