الأربعاء، مايو 12، 2010

خطيرة .. شربل روحانا








كانت تلزمه لدغة ٌ ما ،
ليدرك َ أن العربي ّ مصون ٌ فقط في أرضه !


بلا فيزا من ليزا
خلينا بلبنان
والعيشة لزيزة
أحلى من وين ماكان

الحمد لله
اضغط هنا


يا الله !
ما أحلى أن نغنّي بهذه الطريقة ،

ياراحين ع حلب
حبي معاكم راح
يا محملين العنب
تحت العنب تفاح


ع الروزانا
اضغط هنا


كل العيب في أن نتجرد َ من أصلنا ،
أليس هذا ماتريد قوله يا عم شربل !


شو بتشكي كلمة مرحبا
أو صباح الخير
في أجمل منها سعيدة
يعني مسا الخير
مادامك عم تاكل منقوشة
وشط ريقك ع التبولة
ياليل .. يا عين

هاي سافا
اضغط هنا


أعشق َ امرأة ً كهذه ،
تفتقدني كهذه
أرشف ُ قهوة ً معها .. كهذه


قلتلي جاي زيارة
حطيت الركوة ع النار
ونطرتك حتى الجارة
عرفت شو عندي أسرار

قهوة
اضغط هنا

ألهبت َ مُخيّلات الرجال يا عزيزي شربل !
أية امرأة ٍ تلك !!


وجهها قدها كلها جميلة
صوتها روحها كلها جميلة
عطرها سحرها كلها مثيرة
صمتها حزنها كلها مثيرة
إنها منيتي .. امرأة خطيرة

خطيرة

اضغط هنا


لمّا فاض به الحنين ، صار يُغنّي :

وانتي السفر والشوق
وأنا سلامي معك


سلامي معك
اضغط هنا



كما قال لك ِ يا لورا ،
لا دخل لك ِ به .. بإمكانه أن يدبر أمره بنفسه !


اوعى يا لورا شو بدك فيه
بيدبّر حاله
إلا إزا كنتي بتحبيه
هوا لحاله
بس شي واضح ، لا بل فاضح
بتحبيني أنا
إزن بيدبر حاله


بيدبر حاله
اضغط هنا


نطوي الأيام َ عتابا ً
وأنتِ نوّراني
وياسَمينة ُ الحشا ،
أحبك / رغم كل شيء


بس أكيد انه دربي بحبه معك
حياتي وعمري أهنى معك
أحلى معك
والله معك
عقلي وروحي جنّو معك ..بحبّك


بحبك
اضغط هنا




وهل هناك ألهم من وجهها ، ووترك الرنّان ؟!!


تركني الليل
وراح يرتاح
وأخد نومي معه
مابقي
إلا انتي والوتر

انتي والوتر
اضغط هنا




آه ياعزيزي شربل ، قبلة ٌ لأصابعك ..
قبلة ٌ لجبينك
قبلة ٌ لقلبك ،


آخر فكرة لاولادي
وهيضل لاولاد الناس
يللي حلمهم بيزهّر
حلمهم ع العين والراس

لشو التغيير
اضغط هنا



الألبوم كامل هنا


0 التعليقات: