الخميس، أبريل 29، 2010

خفي ُّ اللُّطْف / مشاري العرّادة








العرّادة صَوْت ٌ يستريح ُ له ُ قلبي ،
ويصنع ُ لي وسائد من مُخْمل ٍ مستحيل !
ويرقُبني لحنه ُ حتى أغفو هانئا ً ،
هذه أحب أناشيده إلي ّ ،

يطاردني الأسى أبدا
ويرعاني الجوى أبدا
وينشر ُ في الهوى روحا ً
ويطري للهوى جسدا


خفي ُّاللطف / تحميل

0 التعليقات: