الأربعاء، يناير 27، 2010

ثلاث ُ صُوَرْ





بَسْمَة ٌ مُجْهَدة
تتقن ُ فن ّ التّرْحال ..
تقدّمي ،
ساقان ِ مَمْسودتان ،
وذراعان ِ يرتاح ُ عليهما الغيم ..
سأقرأ ُ التعويذتين ،
و/
أسْكُب ُ نهارا ً على برزخ ِ الشفتين ،


..

لن يحتاج َ الأمر ُ لأكثر َ من دمعتين ..
انهضي ،
التمسي على الجدار ِ زفرات ِ الأمس !

..

مَنْ تُنَاجين ؟!
أقمراً أرهقه ُ الصّمت ،
أم ليلا ً يتسوّلُ نجومَه ُ من جفوني ..
هاك ِ مَهْرَك ِ ،
قصيدة ٌ وأغنية ..
وإكليل ُ ثورة !


2 التعليقات:

المحبرة يقول...

رغم اختلاف الصور ..
إلا أنها تحمل معنى الشوق و الحنين ..
أوركيد ..

خبّرني العندليب يقول...

لا بُد ّ من شوق /

إنه المحفّز الأول للقلب : )

أهلا ً بك ِ نون