الخميس، يناير 14، 2010

إغْفَاءات ْ ..







( أولى )

سأكون كما ترغببن /
وأعطيك ِ قلماً وممحاة ،
لترسمين ماتشائين
وتمحبن أيضا ً .. ما تشائين !

..

(ثانية )



بيني وبينكِ
جداولُ ورد ٍ أبيض ،
والضّفيرة ُ الكَحْلاء ،
تبحث ُ عمّن يلهو بها !

..

(ثالثة )


كُلّما ذكرتكِ /
ينتفخ ُ رحمُ الياسمين !!

..

(رابعة )


قد ينزلقُ قلمي ،
فأسقط ُ في قاع قصيدة ٍ بكماء !
أعلمُ أنكِ مُنقذتي !!

..


4 التعليقات:

متمردة يقول...

قد ينزلق قلمي و أسقط بين حروفه التي خطها ... لكن أعلم أنك منقذي !!
لذلك أترك الطريق ملساء أمامي لنسقط متى نريد

المحبرة يقول...

و حروف ملساء تتسلل بتسارع للذات ..
لتذوب بها و نتذوق الجمال ..
كن بخير ..

خبّرني العندليب يقول...

متمردة حقّا ً

لم تتركي لي شيئا ً هاهنا ،

إلى السقوط ِ إذا ً ،

حيث الفراشات ُ خادمات ٌ والورود راقصات !

خبّرني العندليب يقول...

الغالية نون /

لكِ مظلّة ٌ وحفنة ٌ من مطر ٍ وديع : )