الجمعة، يناير 29، 2010

وَسَائِد ُ







ازْرعيني قصيدا ً لبلاديَا
واغْرسيني غُصْنا ً مُتَيّمَا
في شفق ِ الشُّطْآن ِ
النّائية ،
أحْمِل ُ الهوى
فيْضَ أقَاح ٍ
وأغانيَا ..
اصْفعي شباطا ً
ولا تتعكّزي
على الأحْرُف ِ الباليَة !
ندور ُ
ندور ُ
ندور ،
الرّحى واقفة ٌ
والأزْمان ُ أماميَا .. !
أرْسُفُ بالأيّام ِ
صومي من غَد ٍ ؛
شَهْرُ البؤس ِ أنا
والدّمع ُ هلاليَا ..
أرصفة ٌ
أرصفة ٌ
أرْصِفَة ،
أين العابرون َ
والناس ُ حَوْليَا ؟!!
جُنّتْ من الغياب ِ
جوانحي ،
والدّهر ُ يلفظ ُ أنفاسيَا !
يا صَلْبَة َ النّهْد ِأعيريني ،
شَمْسَا ً/
شَدْوَ حسُّون ٍ
كرْمَا ً ،
ودواليَا ..
لا تاهت لك ِ أمنية ٌ
أنا الرّاكض ُ
خلف َ أمانيَا !
نامي حتّى تستفيق َالرُّبي ،
أنْفَاسُ النّدى همسي
فارتمي ،
بين أحضانيَا ..
لعينيْكِ غرام ٌ
يمْلأ ُ نَجْدا ً ،
فشآم ٌ تعلم ُ
بغراميَا !
تسْألُني كُلُّ ذاتِ حُسْن ٍ
المرام ُ أنت ِ /
وأنت ِ يا سَمْراء ُ
جوابيَا !
أحْمِل ُ الهوى
زَهْو َ أُقْحُوان ٍ
وموانيَا ،
حُطّي كنَوْرس ٍ
فإن ضاقت بك ِ الأرْض ُ ؛
أكون ُ صاريَا !
ندور ُ
ندور ُ
ندور ،
غِرْناطَة ُ في فمي ،
هاتي كمَانَك ِ
وغنّي ورائيَا !

0 التعليقات: