الأربعاء، يناير 06، 2010

بلا استئذان





إلى الصديقة / منال زريق
..
من ثغرك ِ أعبّئ ُ عناقيد َ القطاف ِ الأخير
فإذا ماخطرت ِ كليلة ٍ صيفيّة
أرسم ُ الدُّنْيَا
بعود ِ قَشّ !
ممتع ٌ أيتها السيّدة أن نكتب بلا استئذان ،
ممتع ٌ أن نقفز َ في الهواء ِ بلا استئذان
ممتع ٌ أن نصحو /
نغفو /
نشدو /
نعدو /
بلا استئذان ،
ممتع ٌ أن نقتبس َ ظلال َ الصّفصاف ِ في حديثنا
أيضا ً /
بلا استئذان !!!!!

8 التعليقات:

جاندني يقول...

ممتعٌ أن تتذكرني بتلك الكلمات . .

وكم فرحتُ عندما قراتها .. فاجئتني أيها الصديق ..

حقاً إنني سعيدة بمعرفتك

دمــت بود
ودام نبض قلمك الحساس ^_^

منال زريق

سقطَ سَهْواً يقول...

كان يلزمني فنجانا ً من القهوة
فاستعضت عنه بتلك !


أهلا ً منال ..

eyoonpalestine يقول...

أكيد صداقتك منال مابتتعوض
وكلمات سقط سهوا رائعة جدا
بانتظار ردك أكيد ...

يعطيك العافية خيو .. انا متابعة جيدة واول بأول لمدونتك وكلماتك الرائعة ...

غير معرف يقول...

سوف تكتب اكثر ، عندما تعرفها اكثر

فيوم ويومين وحتى شهرين لا يكفي

لكي تكتب بلا استئذان ..

فانتظر يوما ، تكتب فيه بدون دستور

قطْرُ النَّدى يقول...

هل لي أن ْ أكون بينَكما بلا استئذان ْ

كى ْ أباركَ تلكَ الصداقة ؛

يالذائقتِكَ سيّدي ؛

لديكَ لكلّ لحنٍ أغنية

معرفتنا لكَ حقاً لهيَ أسطورة

........

سقطَ سَهْواً يقول...

عيون ،

يسرّني تواجدك ِ الدّائم ،

أهلا ً بك ِ فراشة حُلوة في هذا الحقل : )

سقطَ سَهْواً يقول...

غير معرف ،

تكفيني ثانية واحدة .. فقط دعوني أتنفس كما أريد !

بكل الخير دمت //

سقطَ سَهْواً يقول...

ندى

أنا أترك ُ النافذة َ مفتوحة ً
خصّيصا ً لأجلك ِ ..