الأحد، يناير 10، 2010

سيّدة المنام








سيّدة ُ المنام ، مجموعة قصصيّة للكاتبة المصريّة ( سحر الموجي ) ..
حقيقة ً رغم غرابة الأسلوب وإمتاعه ِ في ذات الآن .. إلا أنها تثير ُ في النفس ِ
شجونا ً وأحزانا ً كامنة !
وحنينا ً لزمن ٍ ما ..
فإنك إذا ما قلبت َ الصفحة َ الأخيرة لإحدى القصص .. تتردّد ُ عبارة ً واحدة بداخلك ..
أريد ُ أن أبكي !

.
.
اقتبست ُ لكم من القصة قبل الأخيرة في الكتاب ( ماوراء الجدار ) ، و ما أعجبني وراقني منه :

" لماذا يتكثّف ُ الإحساس بالوحدة وسط الزحام !
تطفو الروح جزيرة صغيرة منعزلة وسط الزبد الأبيض وحطام أخشاب السفن الغارقة !
يرن في أذني صوت محمد منير :

من ورا الليل والمعابد
والكنايس والمساجد
تحضنينا وتحكي لينا
تصغر الدنيا في عينينا

.
.

هل ماوراء الجدران ِ هو الحقيقة أم وهمي أنا ؟
أليست الحقيقة هي واقع اللحظة الآن ، أم أن هناك حقيقة أخرى
نستوحيها من شكسبير وجوته وجلال الدين الرومي ّ ..
أو نصنعها معهم ونجعلها واقعا ً آخر نهرب ُ إليه ..
هل هو مجرّد هروب أم أن ما وراء هذه الأسوار حقيقة بشكل ما !
على الأقل هذا هو ما تبقّى معي بعد أن أطفئ محرّك السيارة وأضواء عيني ّ
على السيمفونيّة السابعة لبيتهوفن !

4 التعليقات:

المحبرة يقول...

يا لروعة هذا الوصف ..!
اثرت بي رغبة اقتناء هذا الكتاب ..
حتما سيحتل اول القائمة ..

بالمناسبة في احد ردودي حروف سقطت مني سهوا .. :)
هل يمكنك اعادتها ممتنة لك ..
،
جل تقديري ..

خبّرني العندليب يقول...

أهلا ً بك ِ نون ،

صباح ُ الأنوار /

..

بالمناسبة > فحتّى تنسجمي مع ذلك الكتاب لا بد أن تكون لديك ذائقة خاصة : )

..

أخبريني أين صقطت > بالتأكيد سأفعل : )

احترامي

المحبرة يقول...

أسعد الله أوقاتك ..
مممممم
ماذا تقصد بـ ذائقة خاصة ..؟! :)
زدني علماً ..

أما الأحرف في لمَّاويات .. :)
ممتنة لك ..

خبّرني العندليب يقول...

يتناوب ُ إحساسنا فيما نقرؤه !
بعض النصوص تحتاج ُ منا ممارسة ً سابقة
لنتأثر بها ..

.
.

لهذا أعتقد أنه ليس الجميع بإمكانهم أن يشعروا بسطور سحر !

،،

فيما يخص التعديل > حاولت وفشلت :$

معذرة ً منك ِ : )