السبت، ديسمبر 26، 2009

اغْتِيَالْ







في مساءاتِهَا
غِزْلان ُ البراري
زنبق ٌ على ثديهَا
كالبَدْر ِ المًسْتَدار ِ !
أعَلى وصْلهَا صبر ٌ
ألا ويْح َ
اصْطِبَاري .. !
جزِّئْت ُ أرباعا ً
وانتثرتْ أعشاري
داوي الصب َّ يمامتي
وانزعي السُّهْد َ
عن جفْن ِ الأقمار ِ
تعالي كاعبة ً
جُزيت ِ خيرا ً / إن فعلت ِ
يالِحَظ ِّ الأخْيَار ِ !
واهتزِّي كـ َ/ بَان ٍ
ما أكثر َ الأسرار ِ !
ها طَبل ٌ معي
ريش ٌ / والعصَا
بينَ وسَطيْنا ،
بِضْع ُ أشْبَار ِ !
عجبي لِخَصْرك ِ
ساحِر ُ الأنظار ِ
كيف َ أسَالني
ولُعَاب َ الأوْتار ِ !
أنْت ِ وليل ٌ
والهُدْب ُ لي
والثَّغْر ُ النّاري !
لا عليك ِ ؛
طَرْق ٌ !
قد جاء َ زُوّاري !
سوْسَن ٌ وخميلة
وأجير ٌ ؛
يغتال ُ نهاري !!!

..
..
..

4 التعليقات:

سلة ميوّه يقول...

أصفق بحرارة



لهذا الاغتيال الرائع




ألف شكر لهذا الجمال المنبثق


ولأنك أكملت يومي بهذا النص



ودّي

zhoor يقول...

حروفك أغتالت صباحي ..
جميلة زنابقك

سقطَ سَهْواً يقول...

سلة فاكهة ،

وطاب نهاري بك ِ : )

سقطَ سَهْواً يقول...

غدت بكِ أجمل يا زهور : )