الأحد، نوفمبر 29، 2009

تستحمُّ بِغَسَقْ







غَمْرة ُ وجْد ٍ
في حُلْمِه ِ ،
وعربدة ٌ بريئة !
غاص َ أعمق َ من كُحْلِك ْ
فوجد َ خاتَمَ القُرْصان ِ
وقِرْطَك ِ المفقود !!!!!!!
في قلبي أُتْرُجّة ٌ
بإصبعين ِ اقطفيها ،
خذي منها قضمة ً
فأعيديها ،
بحُكْم ِ العِشْق ِ
أُمِرْت ُ فقيل َ :
لمسة ٌ من فيها !
لا تخجلي من نهدين ِ / كعُصْفورين ؛
عندي كتب ُ العطّارين َ
وزجاجة ٌ صغيرة
من ماء زمزم !!!!
سيّد الغسق ِ أنا ،
أستلُّك ِ من فحيح ِ زهرة ِ برتقال /
دقّتين ِ على الكتف ِ الأيمن ،
عصا المايسترو /
نصف ُ قمر ،
وهْم ُ الغدير ِ /
نصوع ُ رِدْف ٍ ،
ألا استحمّي بـ ِ/ غَسَقي !!!!!!


0 التعليقات: