الأحد، أكتوبر 25، 2009

النّهْد ُ الرّاعد






في كفّي الفرقد ُ
جزْر ٌ شواطي الهوى ،
وفي شَعْرِك ِ المدُّ !
يوم ٌ آت ٍ
يوم ٌ مضى /
جرّدي عنكِ الحيا
فمن قُبْلة ٍ

يبدأ ُ العد ُّ ..
ظِل ُّ الحلمات ِ فاصل ٌ
باخ الضُّوء ُ
خر ّ يعدو !
وإني سميّتُك ِ لهبا ً
شررا ً يُقْدح ُ
وشمسا ً تبدو !
غن ِّ لي شرقا ً
بكل الجهات ِ
وبكل ّ قافلة ٍ تحدو ..
بابل ٌ على النّحْر ِ
غافية /
وعلى الخصْر ِ نجد ُ !
منَ الجيد ِ ارتويت ُ عمرا ً
والخدُّ ينبع ُ شهدا ً
ويحك َ يا خدُّ !!!
وإنّي ياامرأتي لعاجب ٌ ؛
حتّى إذا مالثمت ُ السُّرّة َ
يرعد ُ بين كفيّ
النهد ُ !!!
ألا ويحه ُ
ويح َ ذلك النهد ُ !!!

0 التعليقات: