الثلاثاء، أكتوبر 20، 2009

خنفشَاريّات ْ





لا أرثي أبدا ً وإن صار الكُلُّ
ترابا ً أسفل َ قدميّ !
أنا أرثي انتظاري فقط !
فقط /



فهل تخدع ُ الأقنعة ُ المرايا ؟! ،

أما كفتك ِ يا صغيرتي فراشات ُ التلّة !!




ضاقت الأعشاش /
اغتصبها الحاكم ُ بحجّة الحرب ،

وعلى الجنود ِ أن يأكلوا جيّدا ً

ويشربوا جيّدا ً

ويناموا جيّدا ً

ويضاجعوا جيّدا ً ،
قامت ِ الحرب ُ

ولم يبقَ لي سوى ذلك الغصن !!!!








ربّما تكون الحقيقة الوحيدة ،

غمّست ُ كل أشرطتي في فناء ٍ

أبدا ً لن يقوم َ حيّا ً !

ولأبدأ َ من جديد

كان عليّ أن أعرفَ ظِلّي أولا ً !!








جرّده ُ الخريف ُ من حضارة ِ ألف سنة

كُل ُّ التنبؤات /
كان قد سطّرها على أوراق ِ شجرة ٍ

كانت قبل شهرين توزّع ُ زقزقة ً

على ضيوفها الكواكب !




أبعثُه ُ مثل َ قُبّرة ٍ

غُصْني عُشّه ُ


ألوّنه ِ تحت الغطاء ِ الوثير ِ


كيفما أشاء !




0 التعليقات: