الاثنين، سبتمبر 21، 2009

الرّابعة مساء ً وست وخمسون دقيقة






غريب ٌ عن وجهِ أمّي ،
متدثّر ٌ بصمت ٍ مهيب !
سُحْقا ً لك ِ لأنّكِ بعيدة ٌ عني /
سحقا ً لي لأنّي بعيد ٌ عنكِ ..
إنّ لي رائحة ً
كثِقـَل ِ الغياب !
أريد ُ أن
أستحمّ بزبَدِكْ !!!!!!

0 التعليقات: