الأحد، سبتمبر 13، 2009

أنا من نيسان !








يأتون
يأتون
يأتون /
في الأصْل ِ هم يرحلون !
عسى الجنيَّ الساكنَ تحت إبطيّ
يفهمُ ذلك
وعساه ُ يشربَ قهوتَه ُ
يوما ً ،
بلا سُكّر !!!!
على كُل ّ باب ٍ متشقّق ٍ
أجدُ فقري ،
وعلى كل ثدي امرأة ٍ
يشتهي كفّا ً
تمتدُّ إليه !
لا أمتنع ُ إذا امتنعت ِ السماء
وأجود ُ جنونا ً
أو /
ما يحسبه ُ الناس جنونا ً !!
يا أبتي
إنهم شياطين ..
منقوعون ُ في لٌعاب ٍ إبليسيّ
الزم بيتك َ
واغسل عُرْي َ أمّك َ
باللامبالاة !!!
يرحلون
يرحلون
يرحلون /
في الأصل ِ هم يأتون !
عسى أن ينبت َ نابيَ المخلوع
وعساني أرضى بنسبي !
فوت ُّ عشْر َ لياليَ قدْر ٍ
وأضحك ُ منّي كثيرا ً .. كثيرا ً
إذا توهمّت ُ مرّة ً أني المهدي ُ المنتظر !!!!!!!!!!!!!!
أبث ُّ أنغام َ المحاربين َ من أطراف ِ
أصابعي ،
أصنع ُ أدرعة ً من شر ٍّ كمين !
آه لو أمكنني أن أضع َ
عِوض َ كُل ّ سور ٍ حدودي ٍّ زهرة !
وآه لو أمكنني أن أهب َ
كُل َّ حاكم ٍ قلبا ً ..
لكنت ُ أقرأ ُ زوربا الآن
بشهيّة ٍ أفضل !!!!
أنا أسكن ُ في قباب ِ الجوامع ِ
على أرفف ِ المكاتب ِ
في ثقوب ِ النايات ِ
مدثّر ٌ بصفحات ِ الروايات ِ العتيقة ،
في اهتزازة ِ ردف ٍ
ونفضة ِ نهد !
في لون حنونة ٍ
واشتهاء زنبقة ،
في حكاوي الأمهات
في ليلة عيد
في يد ٍ تمسح ُ رأسي
تشع ُّ حنانا ً
حنانا ً
حنانا ً /
في هوس ِ كمنجة ٍ
وصخب ِ طبل ٍ إفريقيّ
في رائحة ِ غابات الصنوبر
وظلال السرو
في موسم الزيتون !
في اللد /
في بيسان /
في جبل الشيخ
في نهر العوجا ،
في قُبّعة ِ عازف ٍ
في حوار الصعاليك ،
في قَرْع ِ الكؤوس ..
في مخاض ِ عَقْل ٍ
وفي انعتاق ِ القصيدة ِ
من الأذهان !!
يرحلون ،
أو يأتون ..
لا اعتراض َ على حُكْم ِ ربّك َ
النفس ُ المطمئنّة ُ يا سادتي
تدخل ُ الجنة !!!!!!
شدّيني وترا ً يا امرأتي
سرقت ُ من حناجر ِ الحور
لحنا ً !!!!

0 التعليقات: