الأربعاء، سبتمبر 02، 2009

دلالاتْ ..








(1)

لعينيْك ِ سُهْدي ،
و أقرْفِص ُ على خيْط ِ دُخَان ٍ !
معي مِنْقَلة ُ الجوى ؛
أحدّد ُ زاويتي ..
وقمْح ُ الشِّعْر ِ
يُقيم ُ أوَدي ! ..


(2)

أودعْت ُ شفتيْك ِ
سُمُوَّ الغَيْم ِ /
وأنْتَحِل ُ لنهديك ِ صِفاتا ً مازوشيّة ؛
فلساني جنرال ٌ كبير
وأنيابي فِرْقة ٌ حربيّة !!!!


(3)

أستميحُكِ عُذْرا
نتوء ُ فِكْرتي هشّة ٌ
تجرّدي طُرّا ؛
واتركيني /
أرسم ُ على بطنك ِ
شلالا ً
وعلى ظهْرك ِ
جِسْرا !!!


(4)

س /
سلسبيل ُ معان ٍ
هطلت ْ على شاطئ ٍ ناء ٍ
أحيت ْ نوارسَه ُ الظّمأى !

هـ /

هامشا ً كنت ُ
خاتمة ً من سطرين ..
أو مقدّمة ً لا يقرؤها أحد !
فكيف َ جعلتيني
نصّا ً رفيعا ً
وقصيدة َ نجْوى !!

ا /

أتون ُ لهب ٍ قدسيّ
تنضح ُ به ِ
خُصُلاتُك ِ المُحَنّاة
وشبق ٌ بعينيك ِ
يمتح ُ جسدي من جسدي
و تُرْفَع ُ شَكْوى !

م /

منارة ٌ ،
تفضح ُ وجهَ السّماء ِ
الجهم ِ ..
موج ٌ مُسْتَعِر ٌ
يُقْلِق ُ هدوء َ الأصداف ِ /
يؤنس ُ مِرفأ ً ،
ما دُمْت ِ يا سهام ُ جنسيّتي
فكيف َ يكون ُ المنفى ؟!
لا وربّك ِ
لا يكون ُ منفى ،
لا
يكون ُ
منْفى !!






1 التعليقات:

guevara-spirit يقول...

لن يكون منفى

حين تجتمعان
كلاكما وطن الآخر
رائعة
الى الأمام