الخميس، أغسطس 06، 2009

مراسيل (11)








صفحات ُ الرّواية ِ تمضي كقطار ٍ بألف موعد ،
أحبك ِ
القطار الوحيد ..
الذي مازال ينتظر !!!

1 التعليقات:

إسلام محمد يقول...

*
هذا الصباح جميل
أليس كافيا لأن يتوقف قطار العمر انتظاراً ؟!