الخميس، يونيو 25، 2009

مراسيل (4)






وكأن كلَّ حلم ٍ قد تبدّى حقيقة ً ، والعالم ُ كله لا يسع ُ فرحتي بصورتكِ التي أرسلتيها إليّ ..
أي ّ بدرٍ نقي ٍّ يسكن ُ المقل َ الآن ،
وذلك الصفاء ُ المشبّع ُ الذي كحّل جفنيّ ..
أحبك ِ يا ربيبة َ الحُسْن ِ ..
واضم ُّ طيفك ِ في كل لحظة ٍ تمضي ،
أتوافقيني بأن صيف هذا العام جحيم ٌ حقيقي ّ ، أنا حتى لا أطيق الملابسَ التي عليّ ..
ولتجنب المزيد من المتاعب فأنا قد اعتزلت ُ العالم الخارجيّ مفضلا ً المكوث في البيت ..
كنت ُ قد أرجعت ُ ( حديث الصباح والمساء ) مستبدلا ً إياها ب ( حكاية بلا بداية ولا نهاية ) لمحفوظ أيضا ً ..

من قرائتي لحتى الصفحة ِ الخمسين منها ، يبدو أنها ستروق لي كثيرا ً .. أعجبني الجو السائد فيها ،
لذا سأجد فيها ما يعزّيني من التسلية .. بالإضافة إلى ( mbc max ) !!
لدي ّ آخر اختبار في الأسبوع القادم .. لكن شهوتي فاترة جدا ً للدراسة .. وكأن لعنة ً ما قد أصابتني .. عموما ً ( أنا في انتظار الفرج هاهاهاها ) ..
آه يا حبيبتي .. سمائي كلها مطوّقة وأنت الفسحة ُ الوحيدة التي أنعتق منها إلى الزرقةِ المحببة ..
أنتِ الأمل ُ المعشّش ُ على شفتي ّ ،
وأنت ِ الغد الذي أرجوه ..
أحبك ِ ..

وأراك ِ


0 التعليقات: