الخميس، مايو 14، 2009

متى بترجع عصافيرك !





أسْطُري غُرْبَة ٌ ..
أيَا امْرأة ً لا تزال ُ ضفائرها في الذّاكرة ،
هُزّي إليك ِ بجذْع ِ اللّيْل ِ
يتساقط ُ ..
عِشْقَا ً جَنيّا !
مِنْديلُك ِ .. /
..................... قَلَم ُ الكُحْل ِ
وأهازيج ُ قبيلة ٍ في ليلة ٍدهْماء ،
وشْم ٌ ،
على ثدْي سيّدة ٍ
في رِوَاية ٍ فرنسيّة !!
قومي الآن إلى صلاتِك ِ
لم تنته ِ الحَرْب ُ بعد ،
وابتهلي إلى الرب ّ بالدعاء ِ
فقد فقدت ُّ بندقيّتي ..
واندثرت ِ التّميمة ُ
تحت جثث القتلى !
سأتسلّل ُ خِفيَة ً في الظُّلْمة
أطعن ُ أحد الأوغاد ِ
وأسطو على بندقيّته ،
وأقتنص ُ صدورهم واحدا ً واحدا ً ،
وفي فجر ٍ ما
أعود ُ يا حبيبتي ظافرا ً ..
أحمل ُ تُفّاحتين..
وقفصا ً ترفرف ُ فيه العصافير /
وسنصلح ُ سقف البيت ِ معا ً
ونزرع ُ الحقل َ سويّة ً ..
ونذهب إلى المدينة ِ لشراء ِ حذاء ٍ
جديد ٍ لك ِ ..
وسِوار ٍ وثوب ٍ مُحلّى بالخرز ،
لكن لا تنسيْ ،
عليك ِ الاستماع َ إلى المذياع ِ
كُل ّ مساء ،
لعَلَّ اسمي ..
يكون ُ مذكورا ً ،
ضِمْن الشُّهداء !!!!!!!!

2 التعليقات:

خُـرافية ,, يقول...

أي اسطورة أقرأ الآن ؟


قد هاجرت تلك العصافير بمواسم غنتها فيروز ..


سقط سهوا ... اسمك لن يسقط سهوا بالطبع بين اسماء الشهداء بل ستكون هي واثقة بكونك اين انت !

سقطَ سَهْواً يقول...

أنا حيث ُ الألحان ُ مظلات ٌ .. تقى المطر َ عن الكلمات ِ المتسكعة في الطرقات ،

خرافيّة ..

ع الباب بنوقف ت نودّع الأحباب !!!